Blog

طفلي عنيد

أم تسأل:

طفلي عنيد و عنيف و لا أعرف كيف أتصرف معه فما هي الطرق الصحيحة للتعامل مع طفلي؟

يعاني الكثير من أولياء الأمور من مشاكل العناد أو العنف عند الأطفال

1. قبل أن نعرف كيف نتعامل مع الطفل العنيف و العنيد يجب أن نعرف سبب تصرف الطفل بهذه الطريقة؟ و الحقيقة ان الأسباب كثيرة منها: شعور الطفل بالاحباط أو عدم اعطائه مساحة لفرض شخصيته أو أن يكن الطفل مغتاض و لا يملك الحصيلة اللغوية الكافية ليخبرنا بما يشعر به.

2. بعض الأحيان الطفل يكون يحب اللعب العنيف فمثلاً يلعب ألعاب عنيفة مثل تقمص شخصية سوبرمان أو مصارع الخ ولكن هذا الأمر لا يعني ان الطفل عنيف و هو مجرد تفضيل للعب العنيف و مهم ان نفرق بين الأثنين.

3. بعض التصرف العدواني يكون نتيجة عدم نضج الطفل وباستطاعتنا التغلب على هذا الأمر بأساليب التربية الصحيحة من خلال اللعب و الحوار المناسب للطفل

4. بعض الأحيان يلجأ الطفل للعنف بسبب الجوع أوالتعب أو لحاجته للنوم أوأن يكون مستثار حسياً بسبب الصوت العالي أو المؤثرات البصرية (بالذات في بعض المدارس)

5. اذا ضرب طفلك طفل آخر لا تضربيه! هذا التصرف يعلمه ان الضرب اُسلوب للتواصل و بديل للحوار و استخدام الكلمات

6. اذا ضرب طفلك طفل آخر تدخلي فوراً بالاستجابة للطفل الذي تم ضربه .. ممكن الطفل يستخدم الضرب كوسيلة لجذب الانتباه لنفسه فإذا استجبت له بدل الطفل المضروب أكون أعطيته انتباهي حتى و ان كان انتباهي عليه بطريق العصبية و لكن هذا يعني الطفل نجح بجذب انتباهي و النتيجة ستكون عكسية للأم لأن الطفل سيبدأ يربط لفت انتباه الأم أو المدرسة بضرب الأطفال

7. الطفل يتعلم من تصرفاتنا لذلك فعندما تكونين مستاءة أو محبطة بيني لطفلك تلك المشاعربطريقة متزنة مثلاً: “وييي مو لاقية البلوزة اللي أبي ألبسها اليوم .. ضاق خلقي .. كنت حابة ألبسها .. لازم أفكر بشي ثاني ألبسه”

8. كوني دائماً على مبدأ ثابت عند التصرف مع طفلك و لا تكن قوانينك عشوائية أو أن تكن لديك قوانين للبيت و قوانين أخرى للخروج لأن ذلك يربك الطفل و يحيره… كوني دائماً واضحه مع الطفل.

9. عزِّز الشعور بالمسئولية عند الطفل، مثال: طفلك أتلف لعبة كان يلعب فيها طفل آخر فمسئوليته ان يصلحها بالاضافة الى تشجيع الطفل على الاعتذار و مراعاة مشاعر الآخرين

10. قنِّن وقت استخدام طفلك للأجهزة الالكترونية مثل الآيباد أو الأكس بوكس و الپلاي ستيشن

11. امتدح طفلك على التصرفات الصحيحة و بذلك تعزز عنده الإحساس بأن التصرف الصحيح هو أحسن وسيلة لجذب انتباهك

12. تذكر أن الكمال شيء غير موجود و لا وجود لأي شخص كامل في عصرنا الحالي فابتعد عن محاولة الوصول للكمال و استمتع بطفلك قدر المستطاع و بأسرتك الجميلة